اعلان هنا
شباب نجمة الجنوب



تعريف وصلة RS232 لتحديث الرسيف... [ عدد المشاهدات : 80699 ]       »     شايفين ديل ياجماعه عليك ان تفر... [ عدد المشاهدات : 19 ]       »     كما قالها الجنرال سابقا ضرب م... [ عدد المشاهدات : 12 ]       »     الجماهيرية العظمى تعود للبث ا... [ عدد المشاهدات : 16 ]       »     أرقام أفضل معلمات جميع التخصصا... [ عدد المشاهدات : 45 ]       »     وأعادت فرنسا البث ليها بعد سني... [ عدد المشاهدات : 54 ]       »     أين ذهبت القنوات القديمه [ عدد المشاهدات : 50 ]       »     حجازي وأفريقي مبروك ليك دولتك... [ عدد المشاهدات : 48 ]       »     التي تطرد ويشوش عليها وتضرب تع... [ عدد المشاهدات : 44 ]       »     كانت يوسسآر قديما متحده أصبح... [ عدد المشاهدات : 62 ]       »    


العودة   شباب نجمة الجنوب > المنتدى الترفيهي > قسم الاخبار السياسيه والاقتصاديه

قسم الاخبار السياسيه والاقتصاديه قــسم خاص يهتم بلاخبار المنوعه الـسيـاسيـه والاقتـصاديه والاحوادث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-12-19, 09:59 PM   #1
عبدالرزاق محمد
 
الصورة الرمزية عبدالرزاق محمد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 1,021
معدل تقييم المستوى: 52
عبدالرزاق محمد has a spectacular aura aboutعبدالرزاق محمد has a spectacular aura aboutعبدالرزاق محمد has a spectacular aura about
افتراضي آل الشيخ المتاجرة بتفسير الأحلام من أكل أموال الناس بالباطل

آل الشيخ المتاجرة بتفسير الأحلام من أكل أموال الناس بالباطل



أوضح سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ أنَّ نعمة النوم من النعم التي أنعم الله بها على عباده, فترتاح فيه أبدانهم وتسكن فيه حركاتهم وتطمئن فيه نفوسهم ولا يعلم قدر هذه النعمة إلا من سلبها بمرضٍ أو أرق أو هموم وغموم.

وقال سماحته في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم في جامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض: إن النوم نعمة ذكَّرَ الله فيها العباد وجعله آية من آياته قال تعالى : ( وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَسْمَعُون ), حيث يعلو الإنسان في هذا النوم ما يقلق راحته ويقض مضجعه ويجعله في قلق في منامه، ولهذا فإن الله جل وعلا يتوفاه به وفاةً صغرى قال الله تعالى في كتابه العزيز: ( اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ).

وأضاف : إنًّ الرؤى والأحلام أمر فطري عرفه الناس من القدم وتأتي الإنسان في منامه، وهذه الرؤيا وهذه المنامات حق عند أهل السنة والجماعة، والرؤى على أقسام ثلاثة إما أضغاث أحلام أو موقف باليقظة يتمثل له في حال نومه أو رؤياً صادقة أو رؤياً مبشرةً أو محذرة, حيث بيَّنت الشريعة أحكام الرؤى وأصل ذلك في كتاب الله كما قصَّ الله عن نبيه يوسف عليه السلام وعن إبراهيم عليه السلام، والرؤيا الصالحة كانت مبدأ الوحي لنبينا صلى الله عليه وسلم فكان أول ما بدأ أنه يرى الرؤيا الصادقة التي يراها في منامه فيصبح يراها كبزوغ الصبح واضحة أي أنه يراها في اليقظة بالعين كما رآها في منامه.

وبين سماحته أن الإسلام بيَّنَ أحكام الرؤى فأخبر أن هناك أضغاث أحلام أي مرآي لا قيمة لها ولا اعتبار لها وإنما هي من الشيطان يحزن بها إبن آدم، وهناك مواقف في النهار يعيشها الإنسان في حياته فيراها في منامه، وهناك الرؤيا الصادقة التي يراها وهي جزء من 46 جزءاً من النبوة كما بين ذلك النبي صلى الله عليه وسلم.

وقال : إن من المصائب ما يقوم به البعض في بعض المحطات الفضائية من إتخاذ برنامج عام لتحليل الرؤى فيكثر المتصلون بمثل هؤلاء فيعطونهم من الرؤى التي رأوها في منامهم كأضغاث أحلام التي لا داعي لها ولا اعتبار لها وإنما هي أضغاث أحلام، لكن هؤلاء اتخذوا هذا التعبير في هذه القنوات لأمورٍ مادية يأخذونها ويعطون المعبر شيئاً والمحطة شيئاً آخر فيكون ذلك سبباً لترويج هذه المحطات واكتسابها من وراء ذلك , مبيناً أن تأويل الأحلام حق لكن لا ينبغي الكذب فيه ولا التدليس وإنما يتبع فيه المسلم تعاليم الشريعة الإسلامية التي جاءت بما فيه الخير والصلاح, ورؤيا الأنبياء حق كما بيَّنَ الله عن إبراهيم عليه السلام لما رأى في المنام أنه يذبح ابنه ( قال يابني إني أرى في المنام إني أذبحك فأنظر ماذا ترى، قال يا أبت افعل ما تؤمر، ستجدني إن شاء الله من الصابرين ).

وأضاف : كما بيَّنَ الله عن نبيه يوسف إذ قال تعالى : ( إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ ) .. ثم قال في آخر السورة : ( وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا ).

وأفاد أن هناك أضغاث أحلام تأتي في المنام فلا تقم له وزناً، ففي الحديث جاء رجل أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم قائلاً يا رسول الله رأيت كأن رأسي ضرب فتدحرج فجعلت اتتبعه وجهدت أتتبعه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تخبر الناس عن تلاعب الشيطان بك في منامك، مشيراً إلى أن الرؤيا الصالحة من المبشرات التي يبشر بها المسلم، مستشهدا بقول الله تعالى : ( أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ), قال العلماء البشرى هي الرؤيا الصالحة يراها المؤمن أو ترى له.

وقال سماحته : إذا اتبعت آداب الشريعة في ذلك هان الأمر عليك، فالنبي صلى الله عليه وسلم اخبرنا إننا إذا رأى أحد منَّا رؤيا تعجبه أن يحمد الله عليها ويشكر الله عليها ولا يخبر بها إلا من يحب، وإذا رأى ما يكره أن يتعوذ بالله من شرها ومن شر الشيطان وأن ينفث على يساره ثلاث مرات وأن يصلي ويقرأ آية الكرسي ولا يخبر بها أحد فإنها لا تضره, إذاً فإذا أخذنا بالسنة ورأينا في منامنا ما نكره أن لا نقلق ولا نضطرب بل نتوجه إلى الله ولا نخبر بها أحدا ونتعوذ بالله من شرها وشر الشيطان ونصلي ونقرأ آية الكرسي كل هذه الوسائل لإبعاد الشيطان عنَّا وعن إقلاقه لمنامنا، ولهذا فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من قرأ آية الكرسي في كل ليلة لم يزل عليه من الله حافظ ولا يقربه شيطان حتى يصبح ) .

ولفت سماحته النظر إلى أنه كان صلى الله عليه وسلم إذا آوى إلى فراشه جمع كفيه فنفث فيهما قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس ثم يمسح بهن ثلاث مرات في كل مرة رأسه ووجه وما استطاع من جسده، فإذا سميت الله عند منامك والتزمت هذا الأدب النبوي ولم تخبر بهذه المرآي أحدا فإنها لا تضرك بتوفيق الله وفضله ولكن الخطأ أن نطرق هذه القنوات ونعطيهم من أضغاث الأحلام التي ليس لها داعي حتى يرهبوننا ويخوفونا ويثيروا فينا رعباً وخوفاً .

وأشار إلى أن المحطات التي تتاجر في المرآي المنامية وتجعل منها سوقاً رائجاً عندها تهزئ من الناس وتأكل أموالهم بالباطل وتدخل عليهم الخوف والذعر، فكل هذا غير جائز، والشرع الحكيم ادبنا في المرآي السيئة أن نتعوذ بالله من شرها ومن شر الشيطان وأن ننفث عن يسارنا ثلاث مرات وأن نصلي وأن نقرأ الكرسي وأن لا نخبر بها أحدا فإن هذا لا يضرنا ولا يؤثر علينا.

وخاطب سماحة مفتي المملكة المعبرين قائلا : أيها المعبر للأحلام اتق الله فإن تعبير الأحلام علم فلا يجوز أن تقول على الله بغير علم، عبِّر الأحلام إذا كنت قادراً تعبيراً سليماً، إياك والارعاب والتخويف وإياك وإخافة الناس، عبِّرها للرآي على وجهٍ شرعي مع النصيحة له والتوجيه له إن كان في الرؤيا ما يدل على مخالفته أو ارتكابه بعض المحظورات فحاول أن توضح له ذلك بأدبٍ ورفقٍ ولين من غير ازعاجٍ ومن غير إخافة، وإياك أن تتخذه وسيلة لاقتناص الأموال فإنك من هؤلاء الذين اتخذ التعبير وسيلة إلى الربح فى رؤى الناس فيربحون من خلالها الآلاف المؤلفة وذلك بأنهم يهزأون من الناس لأن تعبيرهم للرؤى هو تعبير خطأ، فمنهم المخطئ في التعبير ومنهم من لا يعرف ويحمل الرؤى على غير محملها، فإنَّ الرؤى منها ما هو واضح جلي ومنها ما هو خفي يحتاج إلى عالم يحل مشكلات هذه الرؤيا ويبيِّن حقيقتها، أما الدخول فيها بجهلٍ وقلة علمٍ ومعرفة فإن هذا لايجوز ، وأعظم من ذلك الكذب في الرؤى فقد جاء في الحديث : "من تحلم حلماً كلف يوم القيامة أن يعقد بين شعيرتين وليس بفاعل، مشيرا إلى أن من أعظم الفرى أن يري العبد عينيه ما لم تريا ".

وحذر سماحة مفتي عام المملكة من الكذب وقال : الكذب فيها حرام والتزوير فيها حرام وتعبيرها بغير علم حرام، لاتُعبَّر الرؤى إلا بعلم وبصيرة وهدوء، .. لا تعبِّر لكي تخيف الناس فقد تكون الرؤيا بعكس تعبيرك لأنك عبَّرتها بغير علم فإتقِ الله في نفسك ولا تعبِّر إلا بحق ولا تقل إلا حقاً، وأرشد كل من جاءك يريد منك تعبير الأحلام إلى السنة إن كان سيئة أن يتعوذ بالله من شرها ومن شر الشيطان، وأن يحول منامه من جنبٍ إلى آخر وأن يصلي ويقرأ آية الكرسي وأن لايخبر بها أحداً فالأمر بيد الله جل وعلا وقضاءه وقدره ، أما إذا كانت رؤياً صالحة فبشره بها وأمره بحمد الله والثناء عليه وعدم الاعتراض والصبر والقيام بالواجب فإن الرؤى ليس عليها معوّن لكن إذا رأيت من الرؤى ما فيه شيء يخالف الشرع فأمر هذا الرآي بتقوى الله وحذره من ما انطوى عليه من أمور سيئة لعله يتوب منها ، وإن كان خيراً محضاً فبشره بها وعرفه بها وأمره بحمد الله وشكره عليها وأن لايخبر بها إلا من يحب من الناس لأن البعض من الناس لو اخبرتهم الرؤيا بالرؤيا وهي حق لقلبوها عليك وآذوك والحقوا الضرر بك وقالوا هذه المرآي تفسيرها كذا وكذا قد يعبِّرها مُعبِّر كاذب ليس صادقاً ولا عالماً بذلك لكنه أحمق وجاهل يستغل أحلام الناس ليأخذ الأموال على كل رؤيا وعلى كل حلم.

ورأى سماحته أن المحطات الفضائية بعضها اتخذ التعبير وسيلة لاقتناص الأموال وقسمتها بين المعبِّر وبين المحطة .. وكل هذا جهل وأخذ للمال بغير حق فإنها علم والعلم لايجوز أن يشترى أو يباع فيعلم الناس علماً نافع، فمن سئل عن علم يعلمه فبيَّنه بالطريق الشرعي ، أما أن يتخذ الناس طرقاً للتعبير أو محطات فضاء للتعبير أو من خلال الصحافة أو الهاتف فكل هذا لايجوز لأحدٍ أن يعملها، فلنتقي الله في أنفسنا ولنشكر الله على نعمته ولنجعل الأذكار عند منامنا ويقظتنا لأن بالأذكار حماية لأنفسنا وحماية لنومنا، فلنذكر الله عند النوم وعند صباحنا ، فإنَّ هذا حماية لنا في منامنا من تسلط الشيطان علينا لأنه حريص على إحزان ابن آدم وإدخال الهم والغم عليه بواسطة هذه المرآي التي لاتفيد خيراً ، فلنتقي الله في أنفسنا ولنجتمع على طاعة الله فإنه من يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لايحتسب.

وحث سماحته بهذه المرآي على عدم الإنخداع بهؤلاء المعبرون الذين لاخير فيهم ولا علم عندهم ، إذ لو كان عنده علم لما اتخذوه وسيلة إلى إقتناص الأموال ولكنهم يريدون بها التجارة فلهذا يعبرون بما لايعلمون يخيفون ويحزنون أو يفرح الإنسان بشيء والرؤى بخلاف ذلك.

وطالب سماحته المسلمين بالاحتراز وقال: علينا جميعاً الاحتراز في التعبير إن علمنا عبَّرنا وما لم نعلمه سكتنا عنه، وإن رأينا خيراً أيدناه، وأن رأينا في الرؤيا ما يدل على تحذير وانذار اخبرنا هذا الرآي ان هذه الرؤى تحذرك وتنهاك عن ما اشتملت عليه من اخطاءك التي تجاهلتها وغفلت عنها، فبهذا أن يكون من محاصين الرؤى الصادقة والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : " الرؤي الصادقة جزء من ست وأربعين جزءاً من النبوة.

ودعا سماحة مفتي عام المملكة المسلمين إلى تقوى الله في أنفسهم، حيث أخبرنا الله بقوله عن يوسف عليه السلام: (( ربّي قد اتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث ، فاطر السماوات والأرض أنت وليي في الدنيا والآخرة توفني مسلماً والحقني بالصالحين)).

وقال سماحته قائلا : عباد الله .. الدماء المعصومة دماء المسلمين ودماء المعاهدين المستأمنين دماء معصومة يجب على العباد المحافظة عليها والعناية بذلك ويحرم سفك دم المسلم بغير حق فإن الله يقول : (( ولاتقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ))، ويؤسفنا جداً وتحزننا هذه المصائب العظيمة التي فيها سفك للدماء، دماء الأبرياء من أطفال ونساء ومعلمين ومعلمات يقدم عليها مجرمون ألفوا الإجرام واستمرأوا الإجرام والإرهاب، وأصبحت الجريمة خلق والعياذ بالله يفتخرون بها ويتبجحون بها ويقولون نحن ورآء هذه التفجيرات وورآء هذه القلاقل.

وأضاف قائلا إنه مصيبة على الإسلام أن تنسب إلى المسلمين، هذه التفجيرات العظيمة التي يروح ضحيتها مئات الأبرياء بلا ذنب بلا سبب من مسلم ومعهاد بلا ذنب وبلا سبب وإنما هو حقد للإسلام وأهله، وإنما خضوع لمخابرات أعداء الإسلام الذين يريدون من هذه الأمور زعزعة أمن الأمة والقضاء عليها وتفريقها وإذلالها ولاسيما للسنة والجماعة يريدون القضاء عليهم وتشتيت شملهم بهذه المتفجرات السيئة، مشيرا إلى ما وقع في باكستان وغيره من المصائب العظيمة التي لا داعي لها مصيبة عظيمة لا مبرر لها يقتل فيها في آنٍ واحد 140 شخصا من أطفال ومعلمين ومعلمات بلا ذنب ارتكبوه وبلا خطأ فعلوه وإنما انتقام جاهلي ينتقمون به من شخص أو من الحكومة بأن يفجرو هؤلاء، هذه التفجيرات التي يروح ضحيتها المئات من المسلمين، وكم نسمع في بلاد الإسلام هذه التفجيرات التي في بعض الأحيان يموت المئة والمئتان من الناس بأسباب هذه التفجيرات الناسفة السيئة التي أعدها أعداء الإسلام وطوروها وجعلوا بلاد الإسلام ميدان لها للنظر في فناءها وهلاكها وما جربوها في بلادهم ولا بين شعوبهم، ولكن نقلوها إلى أمة لاتحترم دينها ولا تحترم بلادها ولا مواطنيها، أوحوا إليهم بأن هذه التفجيرات وسيلة لتحقيق مطالبهم، فقتلوا الأبرياء بغير حق وفعلوا هذه الجرائم النكراء، فليتق المسلمون ربهم، وليكن تعاونهم جيد وقوي في محاولة حقن الدماء والبحث عن أسباب الجريمة وتجفيف منابعها .

وطالب سماحته بالوقوف وقفة صادقة أمام هؤلاء المنحرفين الضالين الذين اتخذوا من سفك الدماء وسيلة لأغراضهم وتبجحوا بها وأخبروا عن أنفسهم أنهم فعلوا ذلك الفعل الذي هو فعل منكر فعل سيئ وقبيح لامبرر له، وإنما هو الجهل والخيانة العظمى من هؤلاء فليتق ربه كيف يرضى مسلم لمسلم أن يفجر أشخاص بلا سبب وبلا داعي، وإنما هو جهل واغترار وانخداع بأعداء الإسلام ومخابراتهم السيئة، التي توحي لهم بأن هذه التفجيرات يحقق مطالبكم وتزيد الضغط على بلادكم إلى آخر ذلك، فالذي يرضى أن يقحم الإسلام في هذه التفجيرات هو خائن لأمانته .. قال تعالى : (( يا أيها الذين آمنوا لاتخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون ))، مبيناً أن سفك الدماء حرام وكبيرة من كبائر الذنوب وجرم عظيم وشأن كبير، وهو من أعظم الفساد في الأرض، مستشهدا بقول الله جل وعلا : (( من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً )).

ولفت سماحتة مفتي عام المملكة النظر إلى أن وقوع القتل في الناس بلا سبب من علامات الساعة، والنبي صلى الله عليه وسلم أخبر : " يأتي زمان لا يدري القاتل فيما قتل ولا المقتول فيما قُتل فتنة عمياء صماء يحار فيها العقل السليم"، وقال فلنتق الله في أنفسنا وليكن بين المسلمين تعاون قوي شديد يجب القضاء على هذا الإرهاب وهذه المصائب والبلايا لأن وجودها في المسلمين بلاء عظيم، متسائلا لماذا تقع في أرضك لماذا وهم الذين صنعوا هذه النواسف ودبروها، جعلوا بلاد الإسلام ميدان لتجربة هذه الأسلحة هل تؤثر أم لا، وتطويرها كل يوم ثم تظهر في بلاد الإسلام لتقتل المسلمين بغير حق وتقتل الأبرياء وتدمر الممتلكات وتخل بالأمن بلا مبرر شرعي .

وأضاف سماحته قائلا هذه مصيبة أهل الإسلام أن يكون من المسلمين عونا للأعداء على بلادهم، وعونا للأعداء علىـة أمتهم هذه خزي عظيم وعار يجب أن نتبرأ منه ومن أهله لأن الإسلام ضد الإرهاب وضد السوء، يحترم دماء المسلمين ودماء المعاهدين، من قتل معاهد لم يرح رائحة الجنة لأن الإسلام دين رحمة وعدل لا دين إجرام وسفك الدماء.

وأكد سماحته أن أعظم ما يروج لهذه الجريمة بعض المحطات وبعض المسلسلات الإجرامية، التي تهون القتل وتعتبر القتل وسيلة للانتقام، وهذا كله من الخطأ فلنتق في أنفسنا ونربي أبنائنا وبناتنا ومجتمعنا على أن سفك الدماء حرام وأن الإقدام عليه جريمة نكراء وإرهاب سيء، سائلا الله العفو في الدنيا والآخرة إنه على كل شي قدير .



عبدالرزاق محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2014-12-19, 10:08 PM   #2
خالد علي
 
الصورة الرمزية خالد علي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 1,483
معدل تقييم المستوى: 110
خالد علي is a splendid one to beholdخالد علي is a splendid one to beholdخالد علي is a splendid one to beholdخالد علي is a splendid one to beholdخالد علي is a splendid one to beholdخالد علي is a splendid one to beholdخالد علي is a splendid one to behold
افتراضي رد

بارك الله فيك ياعبدالرزاق محمد , شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية ..
__________________
خالد علي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
أموال, المتاجرة, الأحلام, الناس, الشيخ, بالباطل, بتفسير

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفسرين الأحلام sharfy قسم القصص والروايات 12 2013-10-09 06:24 AM
سياسي / الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يستقبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم و ا س قسم الاخبار السياسيه والاقتصاديه 0 2013-07-21 10:24 PM
السلامة الشرعية من فتاوى الشيخ عبدالعزيز اَل الشيخ admin قسم البرامج الدينيه والدعويه 2 2010-03-06 11:17 PM
عمرك شوفت ثيـــــمم ويندوز 2010 :: تحفة يجنـــــــــن و لا في الأحلام :: RSS جديد المنتديات- برامج - 0 2009-12-06 04:01 PM
................::::: عندما تتلون الأحلام ................ :::::::: شموخ إنسااان قسم الشعر و الخواطر و ألادب 6 2009-06-08 09:31 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:03 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

شباب نجمة الجنوب

الحقوق محفوظه لمنتديات شباب نجمة الجنوب
-

Contribute to the OC Project and earn real money by converting your knowledge to points & then to cash. Visit this unique website for more information.

- Review http://www.mshba.com/vb/ on alexa.com - - Submit Your Site To The Web's Top 50 Search Engines for Free! - Sonic Run: Internet Search Engine - Check Google Page Rank - - Add URL to Search Engines - ExciteSubmit - Creative Commons License. -
-
ExactSeek: Relevant Web Search
- www.mshba.com -
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 30 31 32 34 35 37 38 39 40 42 43 44 49 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 68 69