اعلان هنا
شباب نجمة الجنوب



رحلة الى اجمل مناطق بالعالم [ عدد المشاهدات : 2520 ]       »     بـرنـامج الـقران الـكريـم [ عدد المشاهدات : 16952 ]       »     أجعل جهازك يبدأ ببسم الله وينت... [ عدد المشاهدات : 1755 ]       »     أنواع الأخشاب المستخدمة في الأ... [ عدد المشاهدات : 25 ]       »     القديمة دي تعود ab channel 2... [ عدد المشاهدات : 47 ]       »     ديل الجماعه شالوا من 11104 يو... [ عدد المشاهدات : 31 ]       »     تعرف على 5 أسباب تجد صعوبة في ... [ عدد المشاهدات : 82 ]       »     الكتير ممنوع ومطرود يخشا على... [ عدد المشاهدات : 64 ]       »     10 مشاكل كهربائية شائعة حول ال... [ عدد المشاهدات : 62 ]       »     النوم على السرير هذا الصيف: 12... [ عدد المشاهدات : 69 ]       »    


العودة   شباب نجمة الجنوب > المنتدى الاسلامي > قسم القرأن الكريم وتفسيره

قسم القرأن الكريم وتفسيره قسم خاص بـكـتـاب الله الـكريــم وتفسـيره *مـكتـبه تـضـم عـدد كـبـير من الـقـراء*

إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-09-06, 11:37 AM   #1
رآيقة
 
الصورة الرمزية رآيقة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: بأحلى ديرة .. جبآأل فيفااااء الشاهقة
المشاركات: 189
معدل تقييم المستوى: 36
رآيقة has a spectacular aura aboutرآيقة has a spectacular aura aboutرآيقة has a spectacular aura about
Q44 أصبحت أعششق سآأعآآآآت الانتظار

أصبحتُ أعشق ساعات الانتظار !!

قال لي صديقي: أمس ضحكت زوجتي مني فقد كنت أقرأ في الصباح سورة آل عمران، وخرجتُ لعملي، وإذا بي قبل النوم أقرأُ سورة هود..
فقالت: ما بك؟ أصبحتَ تتنقَّل بين السور على غير عادتك في ختم القرآن! هل لأنك تحب سورة هود أم أنك تقرأ وردك برموش عينيك..؟
قلت لها: سأحكي لكي لاحقًا، لكنها نامت.
في الصباح كنَّا على موعدٍ عائلي، ولمَّا كانت زوجتي تتأخر في "الجهوزية".. فقد لبستُ ثياب الخروج، وأمرت الكبار بمساعدة الصغار وإنزال الشنط للسيارة.
وسحبت كرسي وجلست بجوار باب الخروج، ومعي مصحفي، فكانت تتوقع مني أن أرفع صوتي وأصيح بصوتي الجهوري لها هيَّا.. تأخرتي.. لكنها كانت تسمع قراءة القرآن، وعند آيات الرحمة كنت أرفع صوتي فهمَّت زوجتي
وقالت: سبحان الله ربنا يهدي.. أين موشحات الحِفاظ على الموعد وضرورة السرعة في "الجهوزية"؟
ضحكتُ وقلت لها: يكفي23 عامًا من النصائح.
وكان لي موعد عند أحد الزبائن لكنه أبقاني في حجرة الجلوس نصف ساعة معتذرًا بأدب، فتناولت مصحفي وأنهيتً وردي.
خرجتُ في مشوارٍ إلى وسط البلد بزحامها وضوضائها وزخمها أخذتُ ابني معي ليقود السيارة، وتناولت مصحفي ولم أحس بالزحام ولا الضوضاء ولا أي شيء بل السكون والراحة والسلام يملأ حياتي،
لكن الدموع نزلت من عيني ليست دموع الفرح ولا دموع تأثُّري بالآيات الجليلة, إنما هي دموع الندم.. يا الله! كم فرطنا من ساعاتٍ، هل يُعقل أنني أختم القرآن في حوالي 5 أيام من ساعات الانتظار، هذه الأوقات التي كانت كلها توتُّر وتبرُّم وضيق وانزعاج.. فكم قصَّرتُ في حق نفسي..؟ هل يُعقل أنني أصبحت أحبُّ ساعات الانتظار!!.
في انتظار الطعام ذلك الموعد المقدس الذي أحافظ عليه مع أولادي حين يتأخر الطعام كنت أنزعج.. لكني أمسكت مصحفي وعلا صوتي عند الآية ﴿وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ﴾ (الإسراء: من الآية 82).
قالت لي زوجتي: إن قراءتك هذه تركت انطباعًا طيبًا لدى الأولاد كلهم كبارًا وصغارًا، فهم بالرغم من أنهم يحفظون القرآن منذ الصغر إلا أن صوتك الطيب بحشرجته الخفيفة وإحساسك بالمعاني جعلهم يشتاقون لذلك، ويقولون: إنهم يتذكَّرون الآيات التي قرأتها ويقلدونك.
أين أنت يا رجل..؟!
يا الله! نزلت عليَّ الملاحظة كالصاعقة، فكم قصَّرت في حقهم، فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته".. فغياب القدوة في القرآن بالبيت وغياب القدوة في الأذكار والصيام والأوراد.. يجعل تعليماتك لهم بأداء أعمالهم التعبدية باهتةً ودون روح.. وتصبح التعليمات أمرًا من ضمن آلاف الأوامر التي يسمعونها صباحَ مساء.
يا الله! كم ضيعت عليهم ساعات الطمأنينة والهدوء والسلام التي كان يحققها القرآن؟.. ضيعت عليهم الرحمة والنور ومباركة الملائكة.. ضيعت عليهم الشفاء وينابيع الخير والعطاء التي يمنحنا إيَّاها القرآن، أأنا السبب؟.. الله المستعان..
لكن عذرًا فأنا من سيزرع فيهم عشق ساعات الانتظار.. اللهم أكرمنا بكرم القرآن, وشرِّفنا بشرف القرآن, واجعلنا من أهله.
__________________
رآيقة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-09-06, 11:43 PM   #2
العبدلي نت
مشرف المنتدىالاسلامي
 
الصورة الرمزية العبدلي نت
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 1,514
معدل تقييم المستوى: 104
العبدلي نت is a name known to allالعبدلي نت is a name known to allالعبدلي نت is a name known to allالعبدلي نت is a name known to allالعبدلي نت is a name known to allالعبدلي نت is a name known to all
افتراضي أصبحت أعششق سآأعآآآآت الانتظار

__________________


<a href=http://www.mshba.net/vb/image.php?u=21&type=sigpic&dateline=1250708304 target=_blank>http://www.mshba.net/vb/image.php?u=...ine=1250708304</a>
العبدلي نت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-09-06, 11:46 PM   #3
عاشق العيون
 
الصورة الرمزية عاشق العيون
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 2,128
معدل تقييم المستوى: 96
عاشق العيون is just really niceعاشق العيون is just really niceعاشق العيون is just really niceعاشق العيون is just really niceعاشق العيون is just really nice
افتراضي رد: أصبحت أعششق سآأعآآآآت الانتظار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رآيقة مشاهدة المشاركة
أصبحتُ أعشق ساعات الانتظار !!


قال لي صديقي: أمس ضحكت زوجتي مني فقد كنت أقرأ في الصباح سورة آل عمران، وخرجتُ لعملي، وإذا بي قبل النوم أقرأُ سورة هود..
فقالت: ما بك؟ أصبحتَ تتنقَّل بين السور على غير عادتك في ختم القرآن! هل لأنك تحب سورة هود أم أنك تقرأ وردك برموش عينيك..؟
قلت لها: سأحكي لكي لاحقًا، لكنها نامت.

في الصباح كنَّا على موعدٍ عائلي، ولمَّا كانت زوجتي تتأخر في "الجهوزية".. فقد لبستُ ثياب الخروج، وأمرت الكبار بمساعدة الصغار وإنزال الشنط للسيارة.

وسحبت كرسي وجلست بجوار باب الخروج، ومعي مصحفي، فكانت تتوقع مني أن أرفع صوتي وأصيح بصوتي الجهوري لها هيَّا.. تأخرتي.. لكنها كانت تسمع قراءة القرآن، وعند آيات الرحمة كنت أرفع صوتي فهمَّت زوجتي
وقالت: سبحان الله ربنا يهدي.. أين موشحات الحِفاظ على الموعد وضرورة السرعة في "الجهوزية"؟
ضحكتُ وقلت لها: يكفي23 عامًا من النصائح.

وكان لي موعد عند أحد الزبائن لكنه أبقاني في حجرة الجلوس نصف ساعة معتذرًا بأدب، فتناولت مصحفي وأنهيتً وردي.

خرجتُ في مشوارٍ إلى وسط البلد بزحامها وضوضائها وزخمها أخذتُ ابني معي ليقود السيارة، وتناولت مصحفي ولم أحس بالزحام ولا الضوضاء ولا أي شيء بل السكون والراحة والسلام يملأ حياتي،
لكن الدموع نزلت من عيني ليست دموع الفرح ولا دموع تأثُّري بالآيات الجليلة, إنما هي دموع الندم.. يا الله! كم فرطنا من ساعاتٍ، هل يُعقل أنني أختم القرآن في حوالي 5 أيام من ساعات الانتظار، هذه الأوقات التي كانت كلها توتُّر وتبرُّم وضيق وانزعاج.. فكم قصَّرتُ في حق نفسي..؟ هل يُعقل أنني أصبحت أحبُّ ساعات الانتظار!!.


في انتظار الطعام ذلك الموعد المقدس الذي أحافظ عليه مع أولادي حين يتأخر الطعام كنت أنزعج.. لكني أمسكت مصحفي وعلا صوتي عند الآية ﴿وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ﴾ (الإسراء: من الآية 82).
قالت لي زوجتي: إن قراءتك هذه تركت انطباعًا طيبًا لدى الأولاد كلهم كبارًا وصغارًا، فهم بالرغم من أنهم يحفظون القرآن منذ الصغر إلا أن صوتك الطيب بحشرجته الخفيفة وإحساسك بالمعاني جعلهم يشتاقون لذلك، ويقولون: إنهم يتذكَّرون الآيات التي قرأتها ويقلدونك.

أين أنت يا رجل..؟!
يا الله! نزلت عليَّ الملاحظة كالصاعقة، فكم قصَّرت في حقهم، فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول: "كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته".. فغياب القدوة في القرآن بالبيت وغياب القدوة في الأذكار والصيام والأوراد.. يجعل تعليماتك لهم بأداء أعمالهم التعبدية باهتةً ودون روح.. وتصبح التعليمات أمرًا من ضمن آلاف الأوامر التي يسمعونها صباحَ مساء.

يا الله! كم ضيعت عليهم ساعات الطمأنينة والهدوء والسلام التي كان يحققها القرآن؟.. ضيعت عليهم الرحمة والنور ومباركة الملائكة.. ضيعت عليهم الشفاء وينابيع الخير والعطاء التي يمنحنا إيَّاها القرآن، أأنا السبب؟.. الله المستعان..
لكن عذرًا فأنا من سيزرع فيهم عشق ساعات الانتظار.. اللهم أكرمنا بكرم القرآن, وشرِّفنا بشرف القرآن, واجعلنا من أهله.

بارك الله فيك وجزاك الله خير
عاشق العيون غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-09-06, 11:47 PM   #4
مبروك محمد
 
الصورة الرمزية مبروك محمد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 191
معدل تقييم المستوى: 15
مبروك محمد is on a distinguished road
افتراضي رد: أصبحت أعششق سآأعآآآآت الانتظار

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

موفق بإذن الله
مبروك محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-09-07, 09:54 AM   #5
رآيقة
 
الصورة الرمزية رآيقة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: بأحلى ديرة .. جبآأل فيفااااء الشاهقة
المشاركات: 189
معدل تقييم المستوى: 36
رآيقة has a spectacular aura aboutرآيقة has a spectacular aura aboutرآيقة has a spectacular aura about
افتراضي رد: أصبحت أعششق سآأعآآآآت الانتظار

يسلموو جميعآأ على المرور العاطرر
__________________
رآيقة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
أصبحت, أعششق, الانتظار, سآأعآآآآت

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أصبحت حياتي قاتمهـ بلا ألون بلا معنى بلا عنوان.. بـدر القسم العام 1 2009-11-08 02:51 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

شباب نجمة الجنوب

الحقوق محفوظه لمنتديات شباب نجمة الجنوب
-

Contribute to the OC Project and earn real money by converting your knowledge to points & then to cash. Visit this unique website for more information.

- Review http://www.mshba.com/vb/ on alexa.com - - Submit Your Site To The Web's Top 50 Search Engines for Free! - Sonic Run: Internet Search Engine - Check Google Page Rank - - Add URL to Search Engines - ExciteSubmit - Creative Commons License. -
-
ExactSeek: Relevant Web Search
- www.mshba.com -
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 30 31 32 34 35 37 38 39 40 42 43 44 49 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 68 69