المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفسير سورة العاديات


عاشق الذكريات
2009-06-18, 05:38 AM
وهي مكية


1 -


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ( وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا * فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا * فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا * فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا * فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا * إِنَّ الإنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ * وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ * وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ * أَفَلا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ .)


أقسم الله تبارك وتعالى بالخيل، لما فيها من آيات الله الباهرة، ونعمه الظاهرة، ما هو معلوم للخلق.


وأقسم [تعالى] بها في الحال التي لا يشاركها [فيه] غيرها من أنواع الحيوانات، فقال:
وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا أي: العاديات عدوًابليغًا قويًا، يصدر عنه الضبح، وهو صوت نفسها في صدرها، عند اشتداد العدو .


فَالْمُورِيَاتِ بحوافرهن ما يطأن عليه من الأحجار قَدْحًا أي: تقدح النارمن صلابة حوافرهن [وقوتهن] إذا عدون،
فَالْمُغِيرَاتِ على الأعداء صُبْحًا وهذا أمرأغلبي، أن الغارة تكون صباحًا، فَأَثَرْنَ بِهِ أي: بعدوهن وغارتهن نَقْعًا أي: غبارًا، فَوَسَطْنَ بِهِ أي: براكبهن جَمْعًا أي: توسطن به جموع الأعداء، الذين أغار عليهم.


والمقسم عليه، قوله: إِنَّ الإنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ أي: لمنوع للخير الذيعليه لربه .


فطبيعة [الإنسان] وجبلته، أننفسه لا تسمح بما عليه من الحقوق، فتؤديها كاملة موفرة، بل طبيعتها ال**ل والمنعلما عليه من الحقوق المالية والبدنية، إلا من هداه الله وخرج عن هذا الوصف إلى وصفالسماح بأداء الحقوق، وَإِنَّهُ عَلَى ذَلِكَ لَشَهِيدٌ أي: إن الإنسان على ما يعرفمن نفسه من المنع والكند لشاهد بذلك، لا يجحده ولا ينكره، لأن ذلك أمر بين واضح. ويحتمل أن الضمير عائد إلى الله تعالى أي: إن العبد لربه لكنود، والله شهيد علىذلك، ففيه الوعيد، والتهديد الشديد، لمن هو لربه كنود، بأن الله عليه شهيد.


وَإِنَّهُ أي: الإنسان لِحُبِّ الْخَيْرِ أي: المال لَشَدِيدُ أي: كثير الحب للمال.


وحبه لذلك، هو الذي أوجب له ترك الحقوق الواجبة عليه، قدمشهوة نفسه على حق ربه، وكل هذا لأنه قصر نظره على هذه الدار، وغفل عن الآخرة، ولهذاقال حاثًا له على خوف يوم الوعيد:


أَفَلا يَعْلَمُ أي: هلا يعلم هذا المغترإِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ أي: أخرج الله الأموات من قبورهم، لحشرهم ونشورهم

جواهر
2009-06-20, 12:00 PM
الله يجزاك َالخير


اللهم اجعـل القــرآن العظــيم ربــيع قـلوبــنا
وجـلاء هـمـومنا وغمومنا ونـور أبصارنــا
وهـــدايـتــنــا فــي الــدنــــيـــا والآخــــرة
اللـهم ذكرنـا مـنـه ما نَسيـنا وعلمنا منه ما جهـلنا
اللهم ارزقنا تلاوته على الوجه الذي يرضيك عنا
آنــــــاء الـــلـــــيل وأطـــــراف الــنـــــهــار

غزواني ساهر
2009-06-23, 01:47 AM
http://img30.imageshack.us/img30/6927/v9v62aef085dea.gif

عاشق الذكريات
2009-06-25, 08:45 PM
مشكووور يا جواهر ويا غزواني على مروركم بصفحتي
والله يعطيكم ألف عافيه

سندس الجنوب
2009-07-28, 08:24 PM
http://www.iraqup.com/uploads/20090729/45qw5-LToL_914000026.gif

عاشق الذكريات
2009-07-28, 09:33 PM
مشكووور ياسندس
على مرورك
تحياتي لك

oMaR4eVeR
2009-07-31, 07:32 AM
http://www.uaekeys.com/fwasel/www.uaekeys.com55.gif


ماشاء الله



جزاك ربي كل خير



وجعل مسواك الجنه عاشق الذكريات



تقبل مرورى



http://www.uaekeys.com/fwasel/www.uaekeys.com55.gif

عاشق الذكريات
2009-07-31, 07:39 PM
أشكرك أخوي الإستاذ عمر
على مرورك
تحياتي لك