المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العيص بين الجغرافيا والتاريخ


عاشق الذكريات
2009-05-25, 07:44 AM
كتاب ومقالات...

أتلقط أخبار الأحبة في «العيص».. و «أملج» و «المرامية» و «هدمة» من هنا وهناك وأسأل الله لهم السلامة والنجاة فهذه أوقات الشدائد إن لم ينفع الإخوان لاخير في الإنسان! وإذاكنا نسمع عبارات النفي أن الأزمة الاقتصادية العالمية لن تؤثر علينا وأمورنا تمام! وأن الفيضانات المجاورة لن تؤثر علينا وأمورنا تمام! وإنفلونزا الخنازير لن تؤثر علينا فضوابطنا تمام تمام!
إذا كنا كالزجاجيات التي يقال عنها ضد الكسر أو الخدش أو التلف!! فمع زلزال «العيص» لابد أن يكون عندنا دم حتى لو لم يمر من هنا!
ولاشك أن القلوب الصافية المخلصة تتوجع عندما تكتشف أن المعرف عندنا ليس المدعو «جوجل» بل الكوارث الطبيعية! فكم عرفنا من خلال السيل الجيزاني من مبكيات، ومن الزلازل وتوابعها كم عرفنا من الموجعات وكأننا كمجتمع لا نتعرف على أسماء مدننا وقرانا على الخريطة إلا إذا وقعت الكارثة... ومتى ما انكشف المستور وسمعنا صوت الآهات التفتنا نبحث.. يا هوووه ه ه.. أين تقع «أملج» و «العيص»!
وبعد مرور الوقت الكافي على صمتنا الذي لم يتزلزل! أتساءل هل يمكن أن تبقى الأحوال على ما هي عليه في تلك الأماكن الحبيبة المسماة إعلاميا... المناطق النائية؟ فلا نعرف عنها خبرا إلا بكارثة؟ هل يعني ذلك أن التطور المعرفي والتقني والإعلامي رهين انتظار الكوارث؟ ولماذا الشارع الجانبي المهدم يمين الحارة المظلمة في دارفور معلوم لدينا في أخبارنا المفصلة في حين أن المطرف الخفيف أغرق بيتا طينيا في العاصمة.. والخبر ما هو خبر؟
عندي خياران إما أهلنا يروحون هناك.. وإلا غيروا الخرائط الجغرافية!
وبصراحة حتى لا يزعل مني أحد.. ترى أنا ما ألومكم.. ألوم الجغرافيا.. والتاريخ!
والحمد لله أنها من المواد المغضوب عليها والتي تعاني من هجرة الإقبال عليها.. وصار مثلها مثل المناطق النائية! تقول الجغرافيا إن «العيص» تقع غرب المدينة المنورة وتبعد عنها ما يقارب ثلاثمائة كيلومتر وفيها ناس طيبون يحبونها وتحبهم... إذا مرضوا أقرب مستشفى لهم في المدينة المنورة! وإذا ساروا على الدرب ما وصلوا وهم الوحيدون عكس الحكمة المأثورة التي تقول من سار على الدرب وصل فدروبهم غير معبدة وحوادثهم كثيرة! وتقول الجغرافيا «العيص» عامرة بالحب وإلا مقومات الحياة الأخرى مثل المعيدي الذي تسمع به خيرا من أن تراه!
ناهيك دوائر حكومية مصغرة، أو مراكز الخدمات العامة! أما مجمع تجاري مضيء بالكهارب فهذا يسافرون حتى يحظون بصورة معه غياب مطلق عن رفاهية يستحقونها فلا فرق أنت مواطن وهم مواطنون!

سندس الجنوب
2009-05-25, 11:54 AM
http://www.iraqup.com/uploads/20090525/joi5T-W2W1_979628313.gif

خالد علي
2009-05-25, 08:09 PM
http://img522.imageshack.us/img522/1063/mjhwz4xb8.gif

جبار اغا
2009-06-08, 02:33 AM
مشكوورر

الله المستعان