المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عام / وزير الخارجية الأمريكي يدعو في مؤتمر صحفي بالكويت إيران وحزب الله إلى الانسحاب من سوريا


و ا س
2013-06-26, 09:12 PM
الكويت 17 شعبان 1434هـ الموافق 26 يونيو 2013م واس
دعا وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إيران إلى سحب قواتها من سوريا كما طالب حزب الله اللبناني بسحب عناصره التي دخلت للقتال إلى جانب نظام الأسد في سوريا وضرورة عودتها إلى لبنان.
جاء ذلك في مؤتمر مؤتمر صحفي مشترك عقده كيري مع نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح في الكويت العاصمة اليوم.
وعن سبب عدم التوصل إلى حل سلمي في سوريا بعد أكثر من سنتين من اندلاع النزاع هناك، والتشابه بين الوضع في سوريا وليبيا أوضح أن الوضع في سوريا يختلف عنه في ليبيا لأنه لم يكن في ليبيا تدخل من دول خارجية أو منظمات إرهابية مشتركة في الصراع.
وذكر أن هناك عشرات الآلاف قتلوا في سوريا وتدمرت العديد من البيوت كما أن هناك الكثير من الانتهاكات لحقوق الإنسان وأدلة على تطهير عرقي وتقسيم طائفي, مبيناً أن ذلك سيشكل خطراً على المنطقة.
وشدد كيري ضرورة العمل على إيجاد حل دبلوماسي للأزمة السورية, مبيناً أن جميع الأطراف اتفقت على متابعة هذا الحل وتنفيذ إعلان جنيف الأول، وقال : "هذا يتطلب وجود حكومة انتقالية في بيئة محايدة تتمتع بكامل الصلاحيات التنفيذية".
وأعرب عن اعتقاده بصعوبة تنفيذ الحل الذي اقترح في إعلان جنيف الأول, مضيفاً أنه إذا تم التوصل إلى ذلك فسيتمكن الشعب السوري من اختيار مستقبله.
كما أشار وزير الخارجية الأمريكي إلى حرص بلاده على الجدية في متابعة الطلب الذي تقدمت به الكويت بشأن معالجة مشكلة معتقليها الاثنين الموجودين في معتقل غوانتانامو، معرباً عن تفهمه للتخوفات الكويتية في هذا الشأن.
وعن زيارته للأردن ومحادثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، قال كيري : " إنه واثق من جدية الأطراف جميعاً في السعي إلى التوصل لسلام في المنطقة، والمضي قدماً بهذا الصدد", معرباً عن ثقته في تحقيق تطور ما، لاسيما أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يسعى إلى ذلك ولديه رغبة في منح الفلسطينيين دولتهم الخاصة بهم.
من جهته قال الشيخ صباح الخالد إنه عقد جلسة محادثات رسمية مع الوزير كيري والوفد المرافق له تناولت مجمل ميادين العلاقات الثنائية وأن المحادثات تناولت أيضاً الرغبة المشتركة في الاستمرار بتطوير العلاقات الاقتصادية والعسكرية بين البلدين، إضافة إلى بحث العديد من المشاغل الكويتية وأهمها موضوع المحتجزين الكويتيين في معتقل غوانتانامو.
وأوضح أن الجانبين استعرضا عدة قضايا أخرى أبرزها العلاقات الكويتية العراقية، وما تم مؤخراً من توقيع مذكرات تفاهم بين البلدين والتي بموجبها سويت العديد من النقاط العالقة بينهما.
وأفاد بأن الجانبين بحثا أيضاً الأوضاع الخطيرة والمتدهورة في سوريا "وضرورة العمل المشترك لدعم الجهود الهادفة للحل السلمي لهذه المأساة، إضافة إلى دعم العمل الإنساني للتخفيف من معاناة الشعب السوري, مشيراً إلى ما استضافته دولة الكويت للمؤتمر الدولي للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا في يناير الماضي.
وذكر أن الجانبين أفردا مساحة واسعة للحديث عن المعاناة المأساوية المستمرة للشعب الفلسطيني، كاشفاً أنه طلب من نظيره الأمريكي أن يمارس الجانب الأمريكي مسؤولياته تجاه إلزام إسرائيل بتنفيذ قررات الأمم المتحدة الخاصة بعملية السلام في الشرق الأوسط وتطبيق جميع القرارات الدولية ذات الصلة باعتبار أن الولايات المتحدة أحد الرعاة الرئيسيين لعملية السلام في الشرق الأوسط.
// انتهى //
20:04 ت م
فتح سريع (http://www.spa.gov.sa/readsinglenews.php?id=1124219)