المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صورة معبرة


sharfy
2011-05-08, 11:17 AM
سبحان الله
وحدة يعطى من يشاء
ويمنع من يشاء
المال والبنون

قوله تعالى : { المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا .
قال العلامة ابن عجيبة الحسني رحمه الله

{ المالُ والبنونَ زينةُ الحياةِ الدنيا } أي: مما تذروه رياح الأقدار، ويلحقه الفناء والبوار، ويدخل في الزينة: الجاهُ، وجميعُ ما فيه للنفس حظ؛ فإنه يفنى ويبيد، ثم ذكر ما لا يفنى فقال: { والباقياتُ الصالحاتُ }؛ وهي أعمال الخير بأسرها، أو: الصلوات الخمس، أو: " سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر " ، زاد بعضهم: " ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ". قال عليه الصلاة والسلام: " هي من كنز الجنة، وصفايا الكلام، وهن الباقيات الصالحات، يأتين يوم القيامة مقدمات ومعقبات ".

أو: الهمات العالية والنيات الصالحة؛ إذ بها ترفع الأعمال وتُقبل. أو: كل ما أريد به وجه الله، وسميت باقيةً: لبقاء ثوابها عند فناء كل ما تطمح إليه النفس من حظوظ الدنيا وزينتها الفانية.

قال في الإحياء: كل ما تذروه رياح الموت فهو زهرة الحياة الدنيا، كالمال والجاه مما ينقضي على القرب، وكل ما لا يقطعه الموت فهو الباقيات الصالحات، كالعلم والحرية؛ لبقائهما؛ كمالاً فيه، ووسيلة إلى القرب من الله تعالى، أما الحرية من الشهوات فتقطع عن غير الله، وتجرده عن سواه، وأما العلم الحقيقي فيفرده بالله ويجمعه عليه. هـ.

وهي، أي: الباقيات الصالحات { خيرٌ عند ربك } أي: في الآخرة { ثوابًا } أي: عائدة تعود على صاحبها، بخلاف ما شأنه الفناء من المال والبنين؛ فإنه يفنى ويبيد. وهذا كقوله تعالى:
{ مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ ٱللَّهِ بَاقٍ }
والحمد والشكر لله والصلاة والصلاة والسلام على أشرف خلق الله سيدنا وحبيبنا وقدوتنا وإمامنا محمد بن عبدالله.....

خالد علي
2011-05-08, 11:39 AM
بارك الله فيك ياsharfy , شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية ..

قوقل نت
2011-05-08, 11:42 PM
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

بـدر
2011-05-09, 03:32 PM
مشكووووررررررر على الصوره المدبلجه هههههههه

http://www.mshba.com/vb/attachment.php?attachmentid=1110&d=1304841266

sharfy
2011-05-10, 01:46 PM
تحياتى لكم مع كل احترامى
وتقديرى لكم وشكرا على التواصل
بارك الله فيكم