المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإخلاص


عاشق الذكريات
2009-08-06, 09:50 AM
سماء ملبدة بالغيوم , صوت الرعد يزمجر في السماء

والبرق يضئ ليلاً حالك السواد ,

وخلف أسوار ذلك البيت طفلاً يقف مرتجفاً خائفاً , تنهمر الدموع من

عينيه بغزاره الأمطار ,

طفل في عمر الزهور , فقد والديه ولم يجد له عائلا فأدخل دار

الأيتام ,

أخذ ينظر من نافذة غرفته حتى خارت قواه فقرر الخلود للنوم

وفي صباح اليوم التالي جاء مشرف الدار أخذ يناديه ويقول :

هيا يا سالم إستيقض فقد حان وقت ذهابك للمدرسة ( فقد كان في الصف

الرابع الإبتدائي )

عندها استجاب بلا تذمر وإن كان يسير ببطء فقد كان مطيعا لكل أمر ,


ذهب فاغتسل وتوضأ وصلى ومن ثم إرتدى ملابس المدرسة ,

واستقل الباص وتوجه إلى مدرسته ,

في ذلك اليوم لم يتناول فطوره لشعوره بالحزن ,

وقف في طابور الصباح وبدأ اليوم الدراسي ,

وفي الفصل لاحظ الإستاذ محمد ( أستاذ التربية الإسلامية )

أن سالم لم يكن على طبيعته فقد كان شارد الذهن ,

وبعد إنتهاء الساعة الدراسية تحدث الإستاذ محمد مع الإخصائي

الإجتماعي

عن التلميذ سالم وكيف انه كان يبدو حزينا وشارد الذهن ,

وعن عدم تجاوبه معه في الفصل في هذا اليوم , فأمر الأخصائي بإستدعاء

سالم ,

وفعلا جاء سالم بجسمه الهزيل بخطوات ثقيلة و عند دخوله غرفة الأخصائي

خالد بدأ بالبكاء ,

فتوجه له الأخصائي وأخذ بيده وأجلسه إلى جانبه وطلب كوبا من الماء

وأخذ يهدأ من روعه ,

حتى كف عن البكاء ومن ثم بدأ معه الحديث موجها له بعض الأسئلة ,

ما الذي حدث يا سالم ؟ لماذا هذا الشرود والبكاء ؟

هل هناك من قام بإيذائك قولا أو فعلا ؟

فأجاب سالم : لا , لم يحدث شيء من ذلك 0

فسأله الأخصائي : إذاً ما سبب حزنك ؟

بدأ سالم يتحدث بصوت مبحوح مخنوق ,

كيف أنه تذكر والديه في ليلة الأمس , وكم هو مشتاق لهما ؟

وعن شعوره بالوحدة , وأنه يكره الحياة فهي لا معنى لها ,

وبالتالي لا معنى لوجوده فيها ,

هنا قرر الأخصائي أن يبقى سالم معه في هذا اليوم 0

جلس سالم في الغرفة ينظر حوله في هدوء وهو يرتشف العصير الذي قدمه

له الأستاذ خالد ,

في ذلك الوقت دخل أحد أولياء الأمور و ألقى التحية فرد عليه الأخصائي

وسالم ,

( أنه والد عبد العزيز زميل سالم في الفصل ) الذي حضر بإستدعاء من

الأخصائي ,

للإستفسار منه عن سبب تدهور المستوى الدراسي لعبدالعزيز , جلس والد

عبدالعزيز ,

مع الأخصائي لمناقشة المشكلة , وسالم يسمع وقد تعمد الأخصائي فعل

ذلك , بدأ ولي الأمر يبرر ,

ماحدث بأن عبدالعزيز ولد لايسمع الكلام وله الكثير من الطلبات وأنه

يزعجهم بالرغم من

أنه و والدته قد وفرا له كل شئ 0

اتفق الأخصائي مع والد عبدالعزيز على رسم خطه لتهذيب سلوك عبدالعزيز

والإرتقاء بمستواه العلمي

واستأذن منه أن يشارك سالم بهذه الخطه إذا سمح بذلك , فسالم من

التلاميذ المشهود لهم بأخلاقهم ,

وبأنه متفوق في دراسته إلى جانب أنه زميل لعبد العزيز في الفصل ,

في هذه اللحظات إلتفت والد عبد العزيز باتجاه سالم وسأله عن رأيه

بعبد العزيز ؟

فأجاب سالم : عبد العزيز ولد طيب وأنا أحبه , ولكن لا أحب من

يرافقهم لكثرة مشاكلهم ,

إطمأن والد عبد العزير حينما سمع إجابة سالم وأبلغ الأستاذ خالد

بموافقته على أن يشاركهم بالخطة ,

وفعلا إتفق الثلاثة على التعاون من أجل مصلحة عبد العزيز 0

بهذا العمل إستطاع الأخصائي أن يبين لسالم أهميته كفرد في المجتمع ,

وإعطائه الأمل في حب الحياة , ومرت الأيام والسنين

وتخرج سالم من الجامعة بتفوق مع مرتبة الشرف ,

ولم ينسى في يوم من الأيام فضل الإستاذ محمد الذي كان مخلصا في عمله

ولم يتجاهل شروده في ذلك اليوم ,

وفضل الأخصائي خالد الذي إستطاع بحنكته أن يبعث به الإحساس بالأمان

وإعطائه الأمل بالحياة ,

فكان أول عمل يقوم به بعد تخرجه , هو الحضور للمدرسة للإستعلام عن

عنوانهما لتقديم الشكر لهما 0

العبدلي نت
2009-08-07, 06:59 PM
جزاك الله خير

+++++++++

=====ً

رسالة حب
2009-08-10, 10:20 PM
تسلم وما قصرت

والى الامام



جزاك الله خير

عاشق الذكريات
2009-08-10, 11:43 PM
مشكوووور
يا العبدلي ويا رسالة
على مروركم
تحياتي لكم

شاب من الجنوب
2010-03-25, 05:59 AM
http://img697.imageshack.us/img697/5649/httpimg94imageshackusim.gif