المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم عقود التأمين


العبدلي نت
2010-02-13, 07:00 PM
حكم عقود التأمين



السؤال
ما مدى شرعية عقود التأمين من الجهة الإسلامية؟

الجوابإن عقود التأمين فيما أرى -والله أعلم- وقد بحثت فيها بحثاً حاولت فيه التجرد فلم أصل إلى نوع منها يمكن الحكم عليه بالإباحة شرعاً، عقود التأمين الذي بدا لي أنها محرمة كلها، عقود التأمين (آصرانص) الذي ظهر لي تحريم جميع أنواعها، فالتأمين على النفس من أظهرها حرمة، وكذلك التأمين على السيارات، والتأمين على البيوت، والتأمين على المزارع، والتأمين على الوظائف، وكذلك التأمين الاجتماعي، وكذلك ما يسمونه بالتأمين التعاوني، كلها تقتضي الغرر، وتقتضي الجهالة، وتقتضي التسييب، وأن يكون المال ليس له مالك معين، وتقتضي أسلفني على أن أسلفك، وهي أم من أمهات الربا؛ فلذلك لا تحل بحال من الأحوال، والله تعالى يقول: {أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلَّى * وَأَعْطَى قَلِيلًا وَأَكْدَى * أَعِنْدَهُ عِلْمُ الْغَيْبِ فَهُوَ يَرَى * أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى * وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى * أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى * وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى * وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى * ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى} [سورة النجم:33-41].
فلا يمكن أن يتحمل شخص عن آخر أن يتحمل له رزقه ولا حياته، ولا أن يتحمل عنه جنايته وهو بريء، فهذا من الظلم البين، وقد قال تعالى حكاية عن يوسف عليه السلام: {مَعَاذَ اللَّهِ أَنْ نَأْخُذَ إِلَّا مَنْ وَجَدْنَا مَتَاعَنَا عِنْدَهُ إِنَّا إِذًا لَظَالِمُونَ} [يوسف:79] .

شاب من الجنوب
2010-02-16, 08:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

جزاك الله خير على موضوعك الذي يجهله الكثير

العميد
2010-02-27, 10:09 PM
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

عاشق العيون
2010-02-27, 10:12 PM
http://up106.arabsh.com/s/dywk5shs8n.gif

فيفاوي حربي
2010-03-01, 05:52 PM
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .